التدخین فى المنزل خطر على الأطفال

التدخین فى المنزل خطر على الأطفال

صرحت الدکتورة فاطمة الهنیدى، أستاذ ورئیس قسم صدر الأطفال والحساسیة بکلیة طب قصر العینى، أن التدخین من أبرز الأسباب التى تؤدى إلى إصابة الطفل بالربو الشعبى. وأوضحت أستاذ طب الأطفال أن التدخین السلبى فى المنزل خطر جداً على الأطفال، ویلتصق بالملابس والحوائط ویستمر لمدة 3 أیام، لافتة إلى أن دخان السجائر أو الشیشة یتطایر فى الهواء وینتشر حتى 300 متر. وتابعت رئیس قسم صدر الأطفال والحساسیة، أن الربو هو حالة یکون فیها الشعب الهوائیة ضیق وانتفاخ وإنتاج البلغم أو المخاط الإضافى، وهذا یمکن أن یجعل صعوبة فى التنفس والسعال والصفیر عند التنفس. وأکدت الهنیدى أن الربو بالنسبة لبعض الناس هو مصدر إزعاج طفیف، وبالنسبة لآخرین یمکن أن یکون مشکلة کبیرة تتعارض مع الأنشطة الیومیة، ویمکن أن یؤدى إلى نوبة الربو التى تهدد الحیاة. وأضافت الهنیدى أن رئة الأطفال حساسة جداً ویجب الاعتناء بها حتى 5 سنوات من العمر من ملوثات الهواء السجائر، حیث إن نسبة کبیرة من الأطفال یعانون من الربو الشعبى بعد الولادة مباشرة.

Share:

Leave comment

No comments yet.